أشرطة لامعة – Glossy Ribbons
ملفات مفتوحة
Glossy-Ribbons-Preview
إثنى عشر شريط لامع مفتوح المصدر بجودة عالية وتصميم إحترافي يفيد مصممين الويب ، حملها الأن

Glossy-Ribbons-Preview-1

نبذة عن الكاتب :
أحمد الأهدل، مواليد 31 أغسطس سنة 1993 , يمني الجنسية، مقيم في السعودية / الرياض وحاليا في مصر / الإسكندرية , طالب في المعاهد الدولية للغات والكمبيوتر , مهتم ومتابع لكل مستجدات التقنية وخصوصاً الألعاب، محب لإفادة الأخرين بما أملك، يمكنك متابعتي عبر مواقع التواصل الإجتماعية
تعليقات 10
  • الإثنين 23 أبريل 2012 | الساعة 6:53 م
    1
    إقتباس

    كم أنا أحب هذه التصاميم !

    جاري التحميل يا بطل 🙂

    • الأربعاء 25 أبريل 2012 | الساعة 4:14 م
      2
      إقتباس

      حمل كما تشاء حبيب قلبي

  • محمد
    الثلاثاء 24 أبريل 2012 | الساعة 4:17 م
    3
    إقتباس

    اي هالابداع ده

    يعطيك العافيه اخي احمد

    ابي منك طلب يا معلم

    http://www.mediafire.com/?ceje93yxy0bhdkz

    ممكن تؤلي مين عمل هالباترن داه محتاج اكلم ده المطر اللي عمل البترن 🙁

    • الأربعاء 25 أبريل 2012 | الساعة 4:18 م
      4
      إقتباس

      شوف الباترنات الموجودة في المخزن ، ولو طلع زيها الباترن هقدر أقولك صاحبها لو توفر
      لكن صعب جداً يكون باترن منفرد بدون إسم معين أعرف صاحبه ، قد يكون تقليد أو الأصل أو معدل

  • نديم عاشور
    الأربعاء 25 أبريل 2012 | الساعة 6:32 م
    5
    إقتباس

    اشرطة رائعة جدا جدا
    يسلمو ايديك
    اخي خل يوجد طريقة استطيع التواصل بها معك ؟

  • الخميس 26 أبريل 2012 | الساعة 12:16 ص
    7
    إقتباس

    ماشاء الله اختيار موفق
    سلم بنانك 🙂

    • السبت 28 أبريل 2012 | الساعة 12:52 ص
      8
      إقتباس

      أشكرك على مرورك الطيب هديل : )

  • الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 | الساعة 2:29 م
    9
    إقتباس

    اولا جزاك ربي كل خير
    وحقيقة اصابتني صدمة لما عرفت انك مواليد93 ! 🙂

    تقبل خالص تحياتي لك ايها الصغير الكبير ^_^

    • الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 | الساعة 2:41 م
      10
      إقتباس

      الله يجزاك كل خير أحمد على كلماتك الطيبة
      والعقل دائماً يسبق العمر في حال تم تشغيله بشكل صحيح
      إحترامي وتقديري لك يا صديقي


أكتب تعليقك

يتم مراجعة جميع التعليقات قبل نشرها للحفاظ على النظام، الموافقة على نشر تعليق معين لا تعني الموافقة على محتواه، جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط، حريّة النقد متاحة للجميع بشرط أن لا يخرج الرد عن نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة والجارحة، وتذكر قول الله تعالى (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).